أخبار عاجلة
الرئيسية / ملفات و تحقيقات / الزراعة تطمئن على المحاصيل وتتابع صرف الأسمدة واستخراج الكارت الذكي بمحافظة الغربية

الزراعة تطمئن على المحاصيل وتتابع صرف الأسمدة واستخراج الكارت الذكي بمحافظة الغربية

قام الدكتور عباس الشناوي رئيس قطاع الخدمات والمتابعة الزراعية بوزارة الزراعة واستصلاح الأراضى، بزيارة محافظة الغربية تفقد خلالها حقول القمح وبعض المحاصيل الشتوية، كما قام بالمرور على بعض الجمعيات الزراعية للاطمئنان على مخزون الأسمدة ومتابعة صرفها.

 وعقد رئيس قطاع الخدمات الزراعية، اجتماعا مع قيادات مديرية الزراعة بالغربية لمتابعة إجراءات استخراج الكارت الذكى، كما التقى بمجموعة من المزارعين لبحث مشاكلهم وذلك بحضور المهندس علي عبدالجواد وكيل وزارة الزراعة بالغربية.

وأكد رئيس قطاع الخدمات والمتابعة الزراعية، أن توجيهات السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضى لكل القيادات والمسئولين بضرورة التواجد الميداني مع المزارعين في الحقول وعلى الأرض الواقع للاستماع لمشاكلهم وبحث كيفية حلها.

وأضاف رئيس قطاع الخدمات الزراعية، إن هناك تكليفات لجميع مديريات الزراعة، بالمتابعة الدورية حول توزيع الأسمدة الشتوية، وتكثيف اللجان المرورية المشكلة المتخصصة فى متابعة الصرف على رأس الغيط لمن يزرع الأرض فعليا، وتطبيق المنظومة الجديدة فى صرف المقررات تلاشيا للأزمات، مؤكدا أن سعر “الشيكارة” ثابت، مشير إلى أن هناك غرف مركزية ولجان معاينة، وتخصيص خط ساخن لتلقى شكاوى المزارعين الأرقام: 0233373421 -0233373359، لتلقى أية شكاوى تتعلق بصرف الأسمدة على مستوى كافة المحافظات.

وتابع رئيس الخدمات الزراعية، أنه يتم حاليا سحب الأسمدة من المصانع من خلال لجان متابعة منذ خروج الشحنات وحتى وصولها إلى الجمعيات الزراعية، و هناك اجتماعات دورية مع 7 شركات منتجة للأسمدة، وكل المتعاملين فى تجارة وتداول وإنتاج الأسمدة، لمراجعة واستكمال توريد الحصص المطلوبة لوزارة الزراعة وتوفير المقررات السمادية المدعمة للموسم الشتوى، مؤكدا أنه يتم حاليا سحب الأسمدة من المصانع من خلال لجان متابعة منذ خروج الشحنات وحتى وصولها .

عن admin

شاهد أيضاً

«بلازما المتعافين» .. الخيار الأخير لإنقاذ رجاء الجداوي فى «رعاية العزل»

قال مصدر طبى، بمستشفى أبو خليفة للعزل الصحى بمحافظة الإسماعيلية، إن الفنانة الكبيرة رجاء الجداوى، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *