الرئيسية / الأخبار العربية و العالمية / فى الغربة لاتقل مسلم أو مسيحي قل أنا مصرى

فى الغربة لاتقل مسلم أو مسيحي قل أنا مصرى

منذ أن سافر أخى الأصغر (عبدالرؤوف) وغادر بلدنا الغالى مصر وأقوم بالإطمئنان عليه وعلى حاله يومياً عن طريق الإتصال ولم يمر يوم منذ أن وصل الى سكنه الا وأتحدث مع رفقائه وأطمئن عليهم كما أطمئن على أخى برغم أن منهم ماأعرفه معرفه شخصيه ومنهم من لا أعلم عنه غير أنه رفيق أخى فى السكن هو (العم ن ) وهو رجل صعيدى مصري مقيم مع أخى فى سكن واحد ومنذ أكثر من أربعة أشهر وكل مره أتصل بأخى لنطمئن عليه إلا ونتحدث بحس الفكاهة والمحبة مع رفيقه عم (ن) حتى أننا إعتدنا عليه وكأنه أحد أفراد عائلتنا ونطمئن على أخى دائماً في إقامته مع هذا الرجل..

أما عن أول حديث بيننا فى شهر رمضان المبارك وبعد الإتصال كالعاده وبعد حديث دار بينى وبين أخى الغالى وإذ به يعطى الموبايل للعم (ن) وإذ به يقدم التهاني لنا بالشهر المبارك وتبادلت معه التهانى .

وبعدها يقول باللهجه الصعيديه المصريه :- كيفك يادرش فى رمضان صايم ولا ؟! فقلت له الحمد لله صايم …فرددت عليه سؤاله مبتسماً طيب وانت ياعم ن ؟! فقال لى :- انا صايم مع رؤف والمسلمين اللى هنا بس مش إجبارى …
فدارت فى عقلى علامات إستفهام كثيره وإذ بى أسأله مباشرة إنت مش مسلم؟! فضحك وهز برأسه ليقصد بها نعم أنه ليس بمسلم وقال أنا مصرى فتعجبت كثيرا وأكملنا الحديث بضحك وعفويه مع أخى وعمى ن كالعاده فى كل مكالمه حتى إنتهت المكالمه.
ولعل تلك المفاجأة تطرح العديد من الأسئلة فكيف لمسيحى أن يصوم عن الطعام والشراب حتى لايأكل ولا يشرب أمام صديقه ورفيقه المسلم ضاربا مثلا في التآخي الديني والإنساني برغم إختلاف العقيده ؛ وتأكد بأن المصريين إخوه ولا فرق بين مسلم ومسيحى سواء فى مصر أو فى الغربة.

وتأكد أن وحدتنا الوطنية هي صمام أماننا نحن المصريين وإن شعار الدين لله والوطن للجميع وعاش الهلال مع الصليب سيظل شعارًا لكل أبناء الشعب المصري الواحد بعنصريه المسلم والمسيحي منذ أن فتح عمرو بن العاص مصر وإلى يوم الدين .

ولاننسي أبدا أن الرسول صلى الله عليه وسلم ناسب أهل مصر في المنيا وذلك بزواجه من السيدة مارية القبطية.

وأخيراً من مصرى مسلم بدين محمد صلاة الله وسلامه عليه ولكنه محب لعيسى وأمه العذراء مريم عليهما السلام ومؤمن بهم كما يؤمن بمحمد عليه الصلاة والسلام ويستوصى خيراً بأقباط مصر تنفيذاً لأمر سيدنا ونبينا محمد صلى الله عليه وسلم …كل عام وأنتم بخير كل عام ونحن إخوة تنبض قلوبنا بحب مصر وتسرى فى عروقنا حب الإخاء والتسامح والتكاتف والتلاحم …مسلم أو مسيحي نحن أخوة في النهاية ولن يفرقنا أحد.

فصلاة على رسول الله سيدنا محمد وسلام على نبى الله عيسى وأمه مريم العذراء…

عن مصطفي الوصيفي

شاهد أيضاً

نقيب عام الفلاحين: نجاح زراعة القمح بنظام (فلوبي سبرينكلر ) بالصالحيه انتصار زراعي جديد

قال الحاج حسين عبدالرحمن نقيب عام الفلاحين ان النجاح المبهر في زراعة القمح بنظام (فلوبي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *